2018-12-10

تعرف على 4 شائعات نفتها وزارة التربية والتعليم



كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء أنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن قيام وزارة التربية والتعليم بعقد امتحانات لطلاب المرحلة الابتدائية من الصف الثانى حتى الخامس الابتدائى شفوياً هذا العام، تواصل المركز مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، والتى نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدة عدم صحة عقد الامتحانات للطلاب من الصف الثانى حتى الخامس الابتدائى شفوياً هذا العام، وأنه لا يوجد أى تغيير بشأن شكل وأسلوب الامتحانات بالنسبة لطلاب هذه المراحل التعليمية، مُشددةً على أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إحداث البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور قبيل اقتراب موعد الامتحانات. ونفت الوزارة ما تردد من أنباء بشأن إجبار وزارة التربية والتعليم طلاب الدبلومات على إعادة تسليم التابلت بعد انتهاء العام الدراسى، مُوكدةً أنها لم تبدأ تسليم أجهزة التابلت لأى طالب سواء من الدبلومات الفنية أو غيرها حتى الآن، مُوضحًة أن الطالب سوف يتسلم التابلت ويظل بحوزته طوال الثلاث سنوات للاستفادة منه فى الدراسة، ثم يصبح ملكاً له ولا تسترده الوزارة، مُشيرةً إلى أن التابلت مدفوع التكاليف من قبل الدولة ويعد هدية مجانية من الرئيس عبد الفتاح السيسى لأبنائه من طلاب الثانوية العامة والفنية فى النظام الجديد، وأن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن شائعات تستهدف النيل من جهود الوزارة فى عملية تطوير التعليم. ونفت الوزارة ما تردد من أنباء بشأن إلغاء وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى منصب وكلاء الوزارة بالمحافظات بداية من يناير 2019 وإسناد المهام المختصة بهم للمحافظين، مُوكدةً أنها لم تقم بإلغاء منصب وكلاء الوزارة بالمحافظات وأنهم مستمرون فى مناصبهم كما هم دون أى تغيير، مشددًة على أن إجراءات إلغاء منصب وكيل الوزارة تتم وفقاً للقانون واللوائح المنظمة لهذا الشأن، مشيرًة إلى أن كل ما يتردد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إحداث نوع من البلبلة بين أوساط العاملين بالوزارة. كما نفت الوزارة ما تردد من أنباء تُفيد قيام وزارة التربية والتعليم بتغيير المسمى الوظيفى للمعلمين، مؤكدًة أنها لم تقم بتغيير المسمى الوظيفى لأى معلم، وأن الوزارة تعمل حالياً على تعديل صحف الأحوال الخاصة بالمعلمين لتحديد الأخطاء بها، بما يعكس الواقع الوظيفى للمعلمين، مشيرةً إلى أن الهدف من ترويج تلك الشائعة هو إحداث البلبلة والفتنة بين صفوف المعلمين. وأوضحت الوزارة أنها تهتم بالبحث عن حلول جذرية لمشاكل المعلمين الإدارية الخاصة بالترقى والمشاكل المهنية الخاصة بتوفير البرامج التدريبية اللازمة لتنميتهم مهنيًا وتطوير أدائهم، لافتًة إلى ضرورة تواصل من يجد أخطاء فى صحيفته الشخصية عليه التواصل مع الوزارة لتعديلها.


Site Admin: المصدر